قطر وسلطنة عمان تعززان التعاون الاقتصادي


مسقط - قنا: وقّعت دولة قطر وسلطنة عُمان مذكرة تفاهم تتعلق بمجالات الإنتاج الغذائي والتسويق والاستثمار المشترك وتصدير المنتجات العمانية إلى قطر، وذلك خلال جلسة مباحثات رسمية بين البلدين الشقيقين في العاصمة العمانية مسقط.

وذكرت وزارة البلدية والبيئة، في بيان لها أمس، أن الجلسة ترأسها من الجانب القطري سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة ومن الجانب العماني معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية، حيث تناولت مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية وسبل تطويرها وفتح آفاق أوسع لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات ووجهات النظر بين البلدين.

وفي سياق متصل، التقى معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني، سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي الذي يزور السلطنة حالياً، حيث جرى خلال اللقاء بحث الأمور ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بمجالات التعاون بين البلدين الشقيقين في القطاعات الزراعية والحيوانية والسمكية وسبل تطويرها والتعاون المشترك في هذه القطاعات، إضافة إلى التعاون بين البلدين في مجال الأمن الغذائي وسبل تطوير مجالات الاستثمار في القطاعات الزراعية والحيوانية والسمكية.

وشدّد سعادة وزير البلدية والبيئة على أن العلاقات الإستراتيجية بين البلدين الشقيقين في أعلى مستوى وهي واضحة المعالم، لافتاً إلى أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجالات ذات اهتمام مشترك.

وأوضح أن دولة قطر لديها العديد من الاستثمارات في مجالات مختلفة بالسلطنة، معرباً عن تطلعه للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في جوانب الصناعات الغذائية والتخزين الإستراتيجي والاستثمار في بعض موانئ الصيد، بالإضافة إلى تطوير البنية الأساسية والمشاريع العمرانية ضمن التخطيط العمراني للمناطق الساحلية خاصة موانئ الصيد لأهميتها للصناعات الغذائية والأمن الغذائي.

من جانبه، قال معالي وزير الزراعة والثروة السمكية العماني: «إن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار العلاقات الثنائية الوثيقة بين السلطنة ودولة قطر»، مشيراً إلى أن المذكرة تضمّنت سبل بحث الفرص الممكنة للاستثمار في السلطنة بالقطاع السمكي والزراعي والغذائي، ومؤكداً على وجود شراكة بين السلطنة ودولة قطر في هذا الجانب وهناك توجّه من الجانب القطري للاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار بالسلطنة.