All
اخبارنا

تصريح

المؤتمر البيئي الأول لدول مجلس التعاون

دولة قطر17 ـ 28 أكتوبر 2015م

      بدأت اجتماعات المؤتمر البيئي الأول لدول مجلس التعاون في دولة قطر وذلك خلال الفترة من 17 حتى 28 أكتوبر 2015م، ويتم فيه عقد مجموعة من اللجان وفرق العمل، والتي من أهمها الاجتماع (40) لمجموعة العمل المكلفة بدراسة اتفاقية تغير المناخ، والاجتماع (18) للجنة التوعية والإعلام البيئي، والاجتماع (8) لفريق عمل الأوزون، والاجتماع (5) لفريق عمل الكيماويات والنفايات الخطرة، والاجتماع الأول لفريق الشبكة الخليجية لدراسات تدهور الأراضي، والاجتماع (4) لفريق عمل البوابة البيئية الخليجية، ونتائج هذه اللجان على الاجتماع (14) للجنة المبادرة الخليجية الخضراء للبيئة والتنمية المستدامة لتقوم بمراجعتها، كما يعقد الاجتماع (15) للجنة الدائمة لاتفاقية المحافظة على الحياة الفطرية ومواطنها الطبيعية بدول المجلس بتاريخ 25 أكتوبر، ثم تعرض نتائج جميع هذه الاجتماعات على الاجتماع (36) للوكلاء المسؤولين عن شؤون البيئة الذي سيعقد خلال الفترة 26 ـ 27 أكتوبر 2015، وينتهي المؤتمر بتاريخ 28 أكتوبر بعقد الاجتماع (19) للوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة الذي يبت في التوصيات المرفوعة إليهم من قبل الوكلاء للنظر في إقرارها.

     ويعقد هذا المؤتمر لأول مرة في دول المجلس على غرار المؤتمرات الدولية الخاصة بالاتفاقيات، وذلك تنفيذاً لقرار الاجتماع الثامن عشر للوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة (الكويت، ديسمبر 2014م) بشأن توحيد اجتماعات شئون البيئة بدول مجلس التعاون، وتخضع هذه التجربة للتقييم بعد الانتهاء منها.

      ويستعرض اجتماع الوكلاء بالإضافة إلى مخرجات اللجان وفرق العمل مجموعة أخرى من المواضيع الهامة والتي من ضمنها التعاون مع كل من برنامج الأمم المتحدة للبيئة/ المكتب الإقليمي لغرب آسيا والمنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية ومع البنك الدولي، والتعاون كذلك في إطار الحوار الاستراتيجي مع كل من جمهورية تركيا والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية، واليابان والمملكة المتحدة، وبين بأن الاجتماع سيستعرض الخطوات التي تمت بشأندراسة إنشاء مركز الرصد البيئي لدول مجلس التعاون، ومشاريع المبادرة الخليجية الخضراء للبيئة والتنمية المستدامة، واتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ وبروتوكول كيوتو، وبروتوكول مونتريال الخاص بالأوزون.

      كما تناول الاجتماع كذلك جائزة مجلس التعاون للبيئة والحياة الفطرية، ومشروع البوابة الإلكترونية البيئية الخليجية، وشبكة دول مجلس التعاون لدراسات تدهور الأراضي، وجائزة السلطان قابوس لقطاع شؤون الإنسان والبيئة.كما سيتطرق الاجتماع إلى مقترح المملكة العربية السعودية بشأن تعزيز التربية البيئية في المناهج الدراسية بدول مجلس التعاون، ومواضيع أخرى في العمل البيئي المشترك.

 

 

جرى في الدوحة أمس توزيع جوائزالدورة الثانية عشرة لجائزة منظمة المدن العربية، حيث كرّم سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني، الرئيس الأعلى لجائزة منظمة المدن العربية، الفائزين من المدن والشخصيات العربية وعددهم ( 10 ) مدن و( 5) شخصيات فازت ترشيحاتهم بجوائز صحة البيئة وتقنية المعلومات. حضر حفل توزيع الجوائز سعادة السيد أحمد بن عامر الحميدي وزير البيئة وعدد من كبار قادة ومسؤولي المدن العربية ومؤسسات منظمة المدن العربية، وقال سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني - الرئيس الأعلى لجائزة منظمة المدن العربية إن » ، في كلمته التي ألقاها في الاحتفال ازدياد عدد الترشيحات لهذه الدورة رغم الظروف والتحديات الصعبة التي يواجهها كثير من المدن العربية خلال الفترة الأخيرة، أظهر مدى اهتمام المدن العربية بصحة وسلامة البيئة متواكبة ومتضامنة بذلك مع اهتمامات العالم في الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنمية .« المستدام

 

وقد شمل التكريم الفائزين بجوائز صحة البيئة، حيث فاز بفرع جائزة الوعي البيئي كل من: مدينة الجبيل الصناعية - المملكة العربية السعودية (المركز الأول)، مدينة عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية (المركز الثاني)، مدينة رام الله بدولة فلسطين (المركز الثالث)، وفازت بفرع جائزة السلامة البيئية مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية (المركز الأول)، مدينة العيون بالمملكة المغربية (المركز الثاني)، بينما فاز بجائزة داعية البيئة كل من: السيد أحمد حسين عبدالرحمن المطوع من دولة قطر (المركز الأول)، والدكتور أيوب أبودية من المملكة الأردنية الهاشمية (المركز الثاني)، والسيد حمزة عبدالمطلب عبدالرحمن من المملكة الأردنية الهاشمية (المركز الثالث)، والأستاذة مها غانم الكواري من دولة قطر (المركز الثالث مكرر)، وكرم سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني، الرئيس الأعلى لجائزة منظمة المدن العربية الفائزين بجوائز تقنية المعلومات، حيث فاز بفرع جائزة التطبيق المتكامل كل من: مدينة الطائف - الخدمات الإلكترونية لأمانة الطائف (المركز الأول)، مدينة الدوحة -الخدمات الإلكترونية لوزارة البلدية والتخطيط العمراني (المركز الثاني)، مدينة الأحساء-المملكة العربية السعودية (المركز الثالث)، كما تم منح مدينة خان يونس- شهادة تقدير عن مشروع (تطبيق خدمات إلكترونية داخلية للبلدية)، حيث قررت لجنة التحكيم منح المدينة شهادة تقدير لما قدمته من مبادرات تقنية جدية في توفير خدمات إلكترونية تساعد موظفي بلدية خان يونس على تسهيل إجراءات أعمالهم الداخلية ورفع رضا الموظفين العاملين فيها، وبالنسبة لجائزة أفضل خدمة إلكترونية، تم تكريم مدينة المنامة - خدمة إصدار رخص البناء (المركز الأول)، وكانت الدورة الثانية عشرة من جائزة منظمة المدن العربية قد حظيت بمشاركة فاعلة ومتميزة في جوائز صحة البيئة التي بلغ عدد الترشيحات فيها ( 32 ) ترشيحاً ( شملت ( 11 ) في فرع الوعي البيئي و( 6 في فرع السلامة البيئية و( 15 ) في فرع داعية البيئة، بينما بلغت الترشيحات لجوائز تقنية المعلومات ( 26 ) ترشيحاً شملت ( 10 ) في فرع التطبيق المتكامل و ( 12 ) في فرع أفضل خدمة إلكترونية و ( 4 ) في فرع خبير المعلوماتية .

 

الدوحة - قنا

أصدر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى اليوم، الإثنين، القانون رقم (8) لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام القانون رقم (3) لسنة 2007 بشأن استغلال الثروات الطبيعية ومواردها.

وقضى القانون بتنفيذه وأن ينشر في الجريدة الرسمية.

  

عقد حضره صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى,وفخامة الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية,جلسة مباحثات رسميه بالديوان الاميري  يوم لاثنين الموافق 4 مايو 2015 .

جرى خلال الجلسه بحث علاقات التعاون الثنائيه بين البلدين الصديقن,والسبل الكفيله بدعمها وتطويرها على مختلف الصعد,وبما يحقق   المصالح الاستراتيجية المشتركه ومن ضمنها ... قررت كل من دوله قطر,التي استضافت الدورة الثامنه عشره المؤتمر لاطراف في اتفاقيه لامم المتحدة الاطارية  بشان تغير المناخ,والجمهورية الفرنسية التي ستستضيف الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الاطراف في اتفاقية الامم المتحدة الاطاريه بشان تغير المناخ , التحرك معا بهدف مشترك,وهو الوصول الي اتفاق عالمي من اجل وضع حد للاحترارالعالمي دون الدرجتين مئوية ,وذي اطر قانوية وقابل للتطبيق من كل الاطراف ,وياخذ في لاعتبار اوضاع جميع الاطراف , ومصالحها كافة,ومن ضمنها مبدا المسؤوليه المشتركه ولكن المتباينه لجميع الدول 

 

 


وافق مجلس الوزراء في جلسته العادية التى انعقدت يوم الاربعاء الموافق 21 نوفمبر 2014 على مشروع قرار وزير البيئة باعتبار منطقة ( إركية) منطقة محمية وبموجب احكام المشروع  يحظر  القيام بأية اعمال او تصرفات او انشطة او اجراءات يكون من شأنها تغيير او اتلاف او تدهور البيئة الطبيعية او الاضرار بالحياة البرية او النباتية او المساس بالمستوى  الجمالي  للمنطقة المحمية المشار اليها او المنطقة المحيطة بها ومن ذلك الرعي والتخييم بالمنطقة المحمية وصيد او قتل او نقل الكائنات البرية أو البحرية او القيام باي اعمال من شأنها القضاء عليها او الحد من نموها او التأثير في الخصائص الوراثية  لها أو اتلاف او نقل او تحطيب النباتات  الكائنة للمنطقة المحمية  المشار اليها أو اتلاف او تدمير التكوينات الجيولوجية  او المناطق التى تعتبر موطنا لفصائل  الحيوان او النبات  او لتكاثرها .


تحت رعاية سعادة ناصر بن سليمان السيباني نائب رئيس الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون افتتحت وزارة البيئة والشئون المناخية يوم الثلاثاء الموافق 4 نوفمبر 2014 فعاليات حلقة  عمل الاعلام  البيئي لمعدي ومخرجي البرامج الاذاعية  والتلفزيونية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي  تحت عنوان(  الكوارث والأزمات) 

ويأتي تنظيم هذه الحلقة بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص  ومؤسسات المجتمع المدني  ، ووفود من الجهات المعنية بالشأن البيئي والاعلامي بدول مجلس التعاون الخليجي.

وهدفت الورشة  الى الخروج بعمل مشترك لايجاد خطة اعلامية وطنية  واقليمية فعالة تساند الجهات المختصة  في ادارة الكوارث  لتعجل سرعة احتووائها  وازالة اثارها السلبية  والتعرف على المعوقات  التى تواجه وسائل الاعلام  المختلفة في مواجهة  الحالات الطارئة .


 وقد اكد السيد ابراهيم العجمي مدير عام  الشئون البيئية والشئون المناخية في كلمة وزارته  الى ان التخطيط الاعلامي  وادارة البرامج الاعلامية يلعب دورا مهما في ادارة الكوارث والازمات مما يستدعي وجود التخطيط المسبق لاحتوائها .

كما اكد الاستاذ عادل البستكي وزير مفوض في الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في كلمة الامانة العامة ، منوها ان الحلقة تأتي تنفيذا  لقرار الاجتماع الخامس عشر للوزراء المسؤولين عن شئون البيئة  والذي عقد في ابوظبي في ديسمبر 2012ومن ضمن الخطة الخمسية  للجنة التوعية والاعلام البيئي  وتحقيق الهدف المنشود  من هذه الورشة  ان يتحدد دور الاجهزة والمؤسسات  المختصة في البيئة في كافة القطاعات ، بما فيها القطاع الخاص  لتوفير وتوحيد مصادر المعلومات .

وقد تناولت  الحلقة أربعة محاور  الحلقة  هامة  وهي التعريف  بماهية الكوارث  والازمات وثم دور الاعلام  في التخفيف من حدة الكوارث البيئية  و وأختمت الحلقة  بورشة عمل تدربية   في تعريف المشاركين بخطوات تغطية  الكوارث اعلاميا والتعرف على المعوقات التى تواجه وسائل الاعلام  المختلفة في مواجهة الحالات الطارئة   وقد تناولت الحلقة  على مدى 3 ايام عددا  من الاوراق والمحاضرات والمناقشات حول موضوع الورشة  وذلك بمشاركة 80 مشاركا من داخل السلطنة ومن خارجها .  

 

 

القاهرة - الراية - إبراهيم شعبان:

بمشاركة دولة قطراقيم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة فعاليات اجتماع أعضاء هيئة التحكيم لجائزة مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة .

من جانبه أكد الدكتور أحمد الروسان - مدير الاتصال والشؤون البيئية بوزارة البيئة الأردنية - رئيس الاجتماع - لـ"الراية" أن الغرض من اجتماع اللجنة المشكلة من مجلس وزراء البيئة العرب هو تقييم الترشيحات والأبحاث البيئية البالغ عددها 15 بحثا والمقدمة من كل من العراق والكويت والبحرين والجزائر ومصر في موضوع الجائزة لهذا العام بعنوان " نحو تقنية خضراء للحد من التلوث البيئي وتفعيل التنمية المستدامة " .

وأكد الروسان أن التقييم سيتم بناء على المعايير والاشتراطات لاختيار الفائزين بالجائزة المقدمة، وسيتم الإعلان عنهم في الاجتماع المقبل لوزراء البيئة العرب في جدة بالسعودية شهر نوفمبر 2014 المقبل .

وشدد على أن أعضاء هيئة التحكيم ينتمون لنحو 5 دول عربية من كل من قطر والأردن والكويت واليمن ومصر .

مثل دولة قطر في الاجتماع السيد أحمد المطوع استشاري بيئي بوزارة البيئة.