الإنعقاد العادي الخامس و الأربعين لمجلس الشورى

تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى فشمل برعايته الكريمة إفتتاح دور الإنعقاد العادي الخامس و الأربعين لمجلس الشورى بمقر المجلس وذلك يوم الثلاثاء الموافق 1 / نوفمبر / 2016.

حضر الإفتتاح صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني كما حضر الإفتتاح سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير وسعادة الشيخ عبدالعزيز بن خليفة آل ثاني وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير وسمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وسعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني . حضر الإفتتاح أيضاً معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة والأعيان .

ولقد ألقى سمو الأمير البلاد المفدى خطاباً بهذه المناسبة : { حضرات الأخوة الكرام أعضاء مجلس الشورى أهنئكم بافتتاح الدورة الجديدة لمجلسكم الموقر وبداية فصل تشريعي جديد نثق في أنه سيكون دفعة كبيرة في مجال تطوير تشريعاتنا لتستجيب لمتطلباتنا الوطنية في التنمية الإقتصادية والإجتماعية ، وفي معاونة الحكومة بالرأي السديد على تنفيذ خططها وبرامجها السنوية والمستقبلية لإنجاز وتنفيذ رؤية فطر الوطنية في الوقت المحدد لها وتحقيق أهدافها .}

وقد حمل خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى حفظه الله رسائل هامة وتوجيهات سامية لاسيما في ضوء الظروف التي فرضها الانخفاض الحاد في أسعار المواد الهيدروكربونية مع إصرارنا على المضي في خططنا التنموية لتحقيق الأهداف التي رسمناها في رؤية قطر الوطنية . ولقد لخصت محاور استراتيجية قطر الثانية في عشر محاور لتنفيذها ، ولقد حمل خطاب صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله الإلتزام برؤية قطر الوطنية في الحفاظ على البيئة. فقد تم افتتاح مشروع لإسترداد الغاز المتبخر أثناء الشحن في ناقلات الغاز المسال لتخفيض انبعاثات الكربون ، وهذا المشروع هو أكبر مشروع من نوعه في العالم . ووجهه كلمته لرواد الأعمال حيث قال سموه الكريم : أن الدولة تتوقع مقابل المزايا التي يفترض أن تقدمها للقطاع الخاص مردوداً يساعد على وضع عملية التنمية في مسارها الصحيح بالقيام بالمبادرات الوطنية الجريئة والمشاركة الفعلية لا سيما مع الشركات الأجنبية ذات الشهرة العالمية لنقل التقنية وتشجيع التميز والإبتكار وخلق قطاع خاص مبدع وقادرعلى المنافسة عالمياً وملتزم بقيم الرؤية الوطنية ومنها تشجيع العمالة القطرية والحفاظ على البيئة .