أتشارك دولة قطر في أعمال المؤتمر السابع والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP27» الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ المصرية، بمجموعة متنوعة من الفعاليات من خلال الجناح القطري المشارك بالمؤتمر.

وتستعرض دولة قطر خلال فعاليات المؤتمر جهود تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 وفقا للشروط البيئية العالمية.

تأتي مشاركة دولة قطر في المؤتمر في إطار حرصها على المساهمة في الجهود الدولية المبذولة لمواجهة الآثار المترتبة على التغير المناخي، حيث يشارك في الجناح العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات في قطر.            وتفقّد سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني، وزير البيئة والتغير المناخي، وسعادة السفير بدر عمر الدفع المبعوث الخاص لوزير الخارجية لشؤون تغير المناخ والاستدامة، الجناح القطري بمنطقة Blue Zone في مدينة شرم الشيخ التي تضم جميع الأجنحة المشاركة من الدول العربية والإفريقية والمؤسسات الدولية في المؤتمر 

وأكد سعادة الدكتور فالح آل ثاني خلال الجولة، التي جرت أمس أن قطر تشارك بجناح خاص على هامش المؤتمر  لعرض إنجازات الدولة في مواجهة التغيّرات المناخية في شتى المجالات، على رأسها الحفاظ على البيئة في قطاعات النفط والغاز الطبيعي والطاقة والمياه والمواصلات والبناء والتشييد والبنية التحتية، وذلك من خلال تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة والتكيف مع الآثار السلبية لظاهرة التغير المناخي.

ومن المقرر أن تقام مجموعة من الفعاليات المتنوعة بجناح دولة قطر، تتمثل في تقديم عروض تختص بمواضيع التخفيف من انبعاثات الغازات الدفيئة، والتكيف مع الآثار الناجمة عن التغير المناخي، وتحقيق التنويع الاقتصادي، والبحث والتطوير في مجال التغير المناخي، والطاقة المتجدّدة وتحسينات كفاءة الطاقة، وإدارة النفايات وكيفية الاستفادة من ثاني أكسيد الكربون والأمن المائي والأمن الغذائي والتنوع البيولوجي، بالإضافة إلى المشاركة في المعرض المُصاحب ضمن الجناح الخاص بالدولة لعرض أفلام الفيديو والصور والمُجسّمات التي تُبرز جهود الدولة في مجال التغير المناخي.

يُذكر أن الجهود القطرية في مجال البيئة والتغيّر المناخي ليست مُستجدة، حيث استضافت دولة قطر في عام 2012 إحدى المحطات المُهمة لمفاوضات التغير المناخي مؤتمر المناخ COP18، إذ تعمل الدوحة على تعزيز دورها الدولي في إطار منظومة الأمم المتحدة المعنية بتغير المناخ. 

واستكمالاً للمشاركات السابقة، تحضر قطر مؤتمر الأطراف COP 27 في مدينة شرم الشيخ، حيث سيكون المؤتمر  فرصة مهمة لرؤساء الدول والحكومات والوزراء خلال الاجتماعات رفيعة المستوى، لمناقشة القضايا البيئية المشتركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاق باريس.